الأحد, 17 12 2017

آخر تحديث: الجمعة, 15 كانون1 2017 12am

المقالات
موقف الجمعة 15-12-2017

موقف الجمعة 15-12-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 15-12-2017: من واجب كل الأمة أن تكون جزءًا من معركة القدس...

كلمة خلال احتفال المولد النبوي في جامعة المصطفى العالمية 13-12-2017

كلمة خلال احتفال المولد النبوي في جامعة المصطفى العالمية 13-12-2017

الشيخ دعموش خلال احتفال المولد النبوي في جامعة المصطفى العالمية 13-12-2017:يدعو...

كلمة في اللقاء العلمائي الاسلامي والمسيحي نصرة للقدس في صيدا 12-12-2017

كلمة في اللقاء العلمائي الاسلامي والمسيحي نصرة للقدس في صيدا 12-12-2017

كلمة في اللقاء العلمائي الاسلامي والمسيحي نصرة للقدس الذي دعت اليه مراكز الامام الخميني...

كلمة في الندوة الفكرية محمد نبي الرحمة والوحدة 8-12-2017

كلمة في الندوة الفكرية محمد نبي الرحمة والوحدة 8-12-2017

كلمة الشيخ علي دعموش في الندوة الفكرية التي أقامتها جمعية المعارف الاسلامية بمناسبة ولادة...

كلمة خلال رعاية تخريج الدورات التدريبية لبلدية حارة حريك وجهاد البناء 7-12-2017

كلمة خلال رعاية تخريج الدورات التدريبية لبلدية حارة حريك وجهاد البناء 7-12-2017

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال رعايته حفل تخريج الدورات...

كلمة خلال رعاية المهرجان الثقافي للهيئات النسائية في بيروت 7-12-2017

كلمة خلال رعاية المهرجان الثقافي للهيئات النسائية في بيروت 7-12-2017

الشيخ دعموش خلال رعاية المهرجان الثقافي للهيئات النسائية في بيروت 7-12-2017: القرار...

  • موقف الجمعة 15-12-2017

    موقف الجمعة 15-12-2017

  • كلمة خلال احتفال المولد النبوي في جامعة المصطفى العالمية 13-12-2017

    كلمة خلال احتفال المولد النبوي في جامعة المصطفى العالمية 13-12-2017

  • كلمة في اللقاء العلمائي الاسلامي والمسيحي نصرة للقدس في صيدا 12-12-2017

    كلمة في اللقاء العلمائي الاسلامي والمسيحي نصرة للقدس في صيدا 12-12-2017

  • كلمة في الندوة الفكرية محمد نبي الرحمة والوحدة 8-12-2017

    كلمة في الندوة الفكرية محمد نبي الرحمة والوحدة 8-12-2017

  • كلمة خلال رعاية تخريج الدورات التدريبية لبلدية حارة حريك وجهاد البناء 7-12-2017

    كلمة خلال رعاية تخريج الدورات التدريبية لبلدية حارة حريك وجهاد البناء 7-12-2017

  • كلمة خلال رعاية المهرجان الثقافي للهيئات النسائية في بيروت 7-12-2017

    كلمة خلال رعاية المهرجان الثقافي للهيئات النسائية في بيروت 7-12-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 15-12-2017: من واجب كل الأمة أن تكون جزءًا من معركة القدس وفلسطين . الشيخ دعموش: الصراع في فلسطين ليس صراعا اسرائيليا فلسطينيا ، بل حقيقة المعركة القائمة على أرض فلسطين هي أن إسرائيل هي القاعدة العسكرية المتقدمة في الخط الأمامي لقوى الاستكبار والاحتلال والاستعمار القديم والحديث في العالم. الشيخ دعموش: البعض يعتبر أن المشكلة هي فلسطينية إسرائيلية، وأنه ليس مطلوبا أن تقاتل الأمة نيابةً عن الفلسطينيين! أو أن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين، أو ملكيين أكثر من الملك! . الشيخ دعموش: الأمة عندما تقف إلى جانب الفلسطينيين لا تقاتل بالنيابة عن الفلسطينيين. وإنما تقاتل بالنيابة عن نفسها، وهي تدافع عن مقدساتها. الشيخ دعموش: لماذا تقصر الأمة في معركة الدفاع عن مقدساتها ومع من يمثلها في هذه المواجهة وهو الشعب الفلسطيني؟ الشيخ دعموش: على أن الشعوب والاحزاب والقوى والحكومات في العالمين العربي والإسلامي يجب أن تقتنع بأنها مسؤولة امام الله والتاريخ تجاه القدس وبيت المقدس المسجد الأقصى، وأن هذه المسؤولية هي مسؤولية الجميع وليس مسؤولية الشعب الفلسطيني فقط.!? الشيخ دعموش: إسرائيل تمثل خطراً على الأمة كلها، على الحكومات وعلى الشعوب، وهي تشكل تهديدا للفلسطينيين وللبنانيين، وهي تهديد خطر على القدس وفلسطين ولبنان وسوريا والأردن و مصر ودول الخليج وبقية الدول العربية. الشيخ دعموش: ندعوا الأمة بكل قواها الحية الى إعادة الأولوية للقدس وفلسطين، والى اعتماد استراتيجية المقاومة في مواجهة الصهاينة لأنها الخيار الذي يمكنه استعادة القدس وكل الأراضي العربية المحتلة. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 8-12-2017: المطلوب من الدول العربية والاسلامية اتخاذ قرارات حقيقية بعزل الكيان الصهيوني ومنع التطبيع معه . الشيخ دعموش: القدس هي قضية اسلامية بامتياز وتتعرض بعد القرار الامريكي لخطر حقيقي لتهويدها وتزوير تاريخها وسلخ هويتها. الشيخ دعموش: القرار هو عدوان على الأمتين العربية والإسلامية، واهانة لمشاعر مئات ملايين المسلمين والمسيحيين، وإستفزاز مُتعمّد لكثير من الدول والقوى والجهات في العالم. الشيخ دعموش: هذا القرار لن يمر اذا وقف العرب والمسلمون وقفة قوية وجادة في مواجهته واتخذوا إجراءات عملية وحقيقية ورادعة تردع ترامب عن المضي بقراره . الشيخ دعموش: الرئيس الأمريكي قد يعتقد أنّ الإعتراضات والإحتجاجات على قراره لن تتجاوز حُدود الغضب الشعبي والتظاهرات والإعتصامات المُتفرّقة هنا وهناك لفترة قصيرة ثم يصبح القرار أمرا واقعا. الشيخ دعموش: يجب أن تثبت الدول العربية والاسلامية ولو لمرة واحدة ومن خلال إجراءات عملية أنها جادة في رفض القرار، كما يجب ايصال رسالة قوية لاسرائيل ولأميركا بأن هذه الدول وكل الشعوب العربية والاسلامية لن تقبل بتهويد القدس ولن تتخلى عن مقدساتها ولا عن اعتبار ان القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

السيرة الذاتية للشيخ علي دعموش العاملي

ـ ولد في الجنوب اللبناني في بلدته أنصارية بتاريخ 21/10/ 1962م .

ـ نشأ وترعرع في بيت من بيوت الإيمان والتقوى حيث كان والده الحاج موسى دعموش من الوجهاء الأتقياء وكان على علاقة بكبار العلماء في لبنان ووالدته العلوية الحاجة سلمى أبو الحسن من الاشراف..

ـ درس علومه الابتدائية والمتوسطة في مدرسة النجاح في منطقة سن الفيل من ضواحي بيروت الشرقية.

 في سنة 1977 وبعد الحرب الأهلية في لبنان هاجر إلى النجف الأشرف لطلب العلم وأقام في المدرسة الاذرية لحوالي شهرين ثم تم تسفيره إلى لبنان قصراً بعدما تم اعتقاله من قبل جلاوزة صدام حسين حيث اقيتد في ليلة مظلمة مع عدد من طلبة العلوم الدينية اللبنانيين إلى مركز أمن النجف ومنه إلى سجن بغداد فمكث إحدى عشر يوماً في السجن وأبعد بعدها إلى لبنان..

ـ أكمل دراسته في المعهد الشرعي الإسلامي في بيروت، وبعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني (رضوان الله عليه) بأشهر قليلة في سنة 1979 هاجر إلى مدينة قم المشرفة لمتابعة دراسته الحوزوية فأقام في مدرسة الإمام الصادق (عليه السلام) ودرس المقدمات على يدي نخبة من العلماء اللبنانيين.

ـ درس السطوح لدى آية الله المرحوم السيد محمد حسين الحكيم (قده)، والعلامة السيد حسين الشاهروردي، والعلامة الشيخ محمد باقر الايراواني، والعلامة الشيخ هادي آل راضي.

ـ كما درس بحث الخارج لدى المرحوم آية الله الميراز الشيخ محمد جواد التبريزي وآية الله الشيخ وحيد الخراساني.

ـ ساهم في تأسيس إدارة المنتدى اللبناني الذي أنشأه العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي في قم المشرفة لتدريس الطلاب على أصول البحث العلمي والتأليف.

ـ أقام في الحوزة العلمية في قم المشرفة أكثر من ثلاثة عشر سنة من سنة 1979 إلى نهاية سنة 1993 انشغل خلالها في تحصيل العلم وتدريس المقدمات والسطوح والتأليف والقيام بجولات تبليغية في إيران ولبنان وافريقيا.

ـ مع بداية عام 1994 عاد إلى لبنان بصورة نهائية والتحق بالمعهد الشرعي الإسلامي حيث كان جزءا ًمن هيئته الإدارية والعلمية إلى سنة 1997.

ـ التحق بصفوف حزب الله فعلياً سنة 1994 حيث شغل العديد من المناصب والمواقع فيه على الشكل التالي:

1 ـ عضو في الهيئة الشرعية المركزية ورئيساً للمحكمة الابتدائية في القضاء الشرعي من سنة 1994 ولغاية 1998.

2 ـ عضو في المجلس التنفيذي ومسؤولاً عن الوحدة الثقافية المركزية من 1998 ولغاية 2001.

3 ـ عضو في المجلس التنفيذي ومسؤولاً عن وحدة العلاقات الخارجية من 2001.

كتب العديد من المؤلفات المنشورة أهمها:

1 ـ موسوعة الاستخبارات والأمن في الآثار والنصوص الإسلامية (3 أجزاء) طُبع سنة 1993 من قبل دار الأمير للطباعة والنشر في بيروت ثم أعيد طباعته سنة 2008 من قبل دار الصفوة في بيروت.

ترجم إلى الفارسية من قبل جامعة الإمام الحسين(ع) في طهران حيث طبع ثلاث مرات حتى الآن ونشر في إيران.

2 ـ السيرة والتاريخ، طبع عدة مرات، وهو حلقات تدريسية في السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي، تم اعتماده كمتن تدريسي للمرحلة الثانية المقررة في التثقيف الحزبي.

3 ـ الحياة السياسية لأئمة أهل البيت (عليهم السلام) طبع عدة مرات تم اعتماده كمتن تدريسي في المرحلة الثالثة المقررة في التثقيف الحزبي.

4 ـ السيرة النبوية برواية أئمة أهل البيت (عليهم السلام) (10 أجزاء) طُبع سنة 2008 من قبل دار الهادي للطباعة والنشر في بيروت.

ـ كتب العديد من المقالات الإسلامية المتنوعة نشرت في العديد من المجلات الإسلامية وأعد عشرات الحلقات الإذاعية والتلفزيونية في التفسير والسيرة والموضوعات الإسلامية المتنوعة.

ـ شارك في العديد من المؤتمرات في إيران ولبنان وأندونيسيا وأوروبا، وهو عضو في المجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام).

 

عن الإمام علي عليه السلام : الصلاة في بيت المقدس ألف صلاة

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

31 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟