السبت, 24 06 2017

آخر تحديث: الجمعة, 23 حزيران 2017 12am

المقالات
موقف الجمعة 23-6-2017

موقف الجمعة 23-6-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017:المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور...

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

الشيخ دعموش في لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017 : طريق المقاومة خيارنا...

الحديث الرمضاني 19-6-2017

الحديث الرمضاني 19-6-2017

  الشيخ دعموش في الحديث الرمضاني 19-6-2017:إظهار الاحترام للأبناء يُعدّ من أهمّ...

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

دعا نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: الى تحصين لبنان بالوحدة...

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال احتفال  بعيد المقاومة...

  • موقف الجمعة 23-6-2017

    موقف الجمعة 23-6-2017

  • لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

    لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

  • الحديث الرمضاني 19-6-2017

    الحديث الرمضاني 19-6-2017

  • احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

    احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

  • عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

    عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017: المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة. الشيخ دعموش: المشروع التكفيري الذي تم انشاؤه لإشغال الشعوب عن فلسطين بفتن داخلية، ولضرب المقاومة، هو في طريقه الى الزوال والإنهيار في العراق وفي سوريا . الشيخ دعموش: لم يعد هناك من أفق امام المشروع التكفيري في المنطقة، ولا أفق للمعركة التي تخوضها داعش في العراق وسوريا ، ولا أمل لها في تحقيق أي شيء. الشيخ دعموش: وصول الجيش السوري وحلفائه الى الحدود السورية العراقية من جهة سوريا، وملاقاته للحشد الشعبي من جهة العراق، هو إنجاز كبير يُفشل المخطط الامريكي الاسرائيلي السعودي. الشيخ دعموش: كل الذين كانوا يأملون ويراهنون على إسقاط سوريا من أمريكيين وغير أمريكيين باتوا يعترفون بأنهم كانوا واهمين لأنهم اصطدموا بمقاومة قوية وخابت آمالهم ورهاناتهم. الشيخ دعموش: محور المقاومة في تقدم مستمر ولديه تصميم على مواصلة المعركة حتى الحاق الهزيمة الكاملة بالمشروع الأمريكي الإسرائيلي وأدواته في المنطقة. الشيخ دعموش: على لبنان القوي بجيشه وشعبه ومقاومته ان يلاقي انجازات الجيش السوري والعراقي بطرد داعش والنصرة من جرود عرسال ورأس بعلبك واستئصال وجودهما من الأراض اللبنانية حتى نحمي وطننا واهلنا ونعزز من استقراره وأمنه. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 16-6-2017: التفاهم على القانون الجديد جنب البلد الفوضى وانصف معظم القوى السياسية. الشيخ دعموش: حزب الله دعا منذ البداية الى قانون انتخابي يعتمد النسبية، وما تم إنجازه والتفاهم عليه في الحكومة ينسجم مع ما كنا ننادي به، وينصف معظم القوى السياسية‘ ويقربنا من إيجاد تمثيل حقيقي وصحيح. الشيخ دعموش: حزب الله عمل طيلة الفترة الماضية، ومن موقع الحريص على الإستقرار الداخلي، على تذليل العقبات وتقديم التسهيلات من أجل إنجاز التوافق على هذا القانون. الشيخ دعموش: البلد بحاجة إلى قانون جديد وإلى انتخابات نيابية، وكنا ندرك ان الفراغ والتمديد وقانون الستين ليسوا في مصلحة البلد. الشيخ دعموش: التفاهم على القانون الجديد: جنب البلد الفوضى وما لا تحمد عقباه، وانصف معظم القوى السياسية . الشيخ دعموش: التفاعم على القانون الجديد قام على أساس وطني وليس على أساس طائفي أو مذهبي. الشيخ دعموش: الانتخابات النيابية ستجري وفق قانون جديد، سيكون باستطاعة اللبنانيين من خلاله إنتاج برلمان جديد تتمثل فيه كل الأطراف بأحجامها على أساس صحيح وسليم.

السيرة الذاتية للشيخ علي دعموش العاملي

ـ ولد في الجنوب اللبناني في بلدته أنصارية بتاريخ 21/10/ 1962م .

ـ نشأ وترعرع في بيت من بيوت الإيمان والتقوى حيث كان والده الحاج موسى دعموش من الوجهاء الأتقياء وكان على علاقة بكبار العلماء في لبنان ووالدته العلوية الحاجة سلمى أبو الحسن من الاشراف..

ـ درس علومه الابتدائية والمتوسطة في مدرسة النجاح في منطقة سن الفيل من ضواحي بيروت الشرقية.

 في سنة 1977 وبعد الحرب الأهلية في لبنان هاجر إلى النجف الأشرف لطلب العلم وأقام في المدرسة الاذرية لحوالي شهرين ثم تم تسفيره إلى لبنان قصراً بعدما تم اعتقاله من قبل جلاوزة صدام حسين حيث اقيتد في ليلة مظلمة مع عدد من طلبة العلوم الدينية اللبنانيين إلى مركز أمن النجف ومنه إلى سجن بغداد فمكث إحدى عشر يوماً في السجن وأبعد بعدها إلى لبنان..

ـ أكمل دراسته في المعهد الشرعي الإسلامي في بيروت، وبعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني (رضوان الله عليه) بأشهر قليلة في سنة 1979 هاجر إلى مدينة قم المشرفة لمتابعة دراسته الحوزوية فأقام في مدرسة الإمام الصادق (عليه السلام) ودرس المقدمات على يدي نخبة من العلماء اللبنانيين.

ـ درس السطوح لدى آية الله المرحوم السيد محمد حسين الحكيم (قده)، والعلامة السيد حسين الشاهروردي، والعلامة الشيخ محمد باقر الايراواني، والعلامة الشيخ هادي آل راضي.

ـ كما درس بحث الخارج لدى المرحوم آية الله الميراز الشيخ محمد جواد التبريزي وآية الله الشيخ وحيد الخراساني.

ـ ساهم في تأسيس إدارة المنتدى اللبناني الذي أنشأه العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي في قم المشرفة لتدريس الطلاب على أصول البحث العلمي والتأليف.

ـ أقام في الحوزة العلمية في قم المشرفة أكثر من ثلاثة عشر سنة من سنة 1979 إلى نهاية سنة 1993 انشغل خلالها في تحصيل العلم وتدريس المقدمات والسطوح والتأليف والقيام بجولات تبليغية في إيران ولبنان وافريقيا.

ـ مع بداية عام 1994 عاد إلى لبنان بصورة نهائية والتحق بالمعهد الشرعي الإسلامي حيث كان جزءا ًمن هيئته الإدارية والعلمية إلى سنة 1997.

ـ التحق بصفوف حزب الله فعلياً سنة 1994 حيث شغل العديد من المناصب والمواقع فيه على الشكل التالي:

1 ـ عضو في الهيئة الشرعية المركزية ورئيساً للمحكمة الابتدائية في القضاء الشرعي من سنة 1994 ولغاية 1998.

2 ـ عضو في المجلس التنفيذي ومسؤولاً عن الوحدة الثقافية المركزية من 1998 ولغاية 2001.

3 ـ عضو في المجلس التنفيذي ومسؤولاً عن وحدة العلاقات الخارجية من 2001.

كتب العديد من المؤلفات المنشورة أهمها:

1 ـ موسوعة الاستخبارات والأمن في الآثار والنصوص الإسلامية (3 أجزاء) طُبع سنة 1993 من قبل دار الأمير للطباعة والنشر في بيروت ثم أعيد طباعته سنة 2008 من قبل دار الصفوة في بيروت.

ترجم إلى الفارسية من قبل جامعة الإمام الحسين(ع) في طهران حيث طبع ثلاث مرات حتى الآن ونشر في إيران.

2 ـ السيرة والتاريخ، طبع عدة مرات، وهو حلقات تدريسية في السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي، تم اعتماده كمتن تدريسي للمرحلة الثانية المقررة في التثقيف الحزبي.

3 ـ الحياة السياسية لأئمة أهل البيت (عليهم السلام) طبع عدة مرات تم اعتماده كمتن تدريسي في المرحلة الثالثة المقررة في التثقيف الحزبي.

4 ـ السيرة النبوية برواية أئمة أهل البيت (عليهم السلام) (10 أجزاء) طُبع سنة 2008 من قبل دار الهادي للطباعة والنشر في بيروت.

ـ كتب العديد من المقالات الإسلامية المتنوعة نشرت في العديد من المجلات الإسلامية وأعد عشرات الحلقات الإذاعية والتلفزيونية في التفسير والسيرة والموضوعات الإسلامية المتنوعة.

ـ شارك في العديد من المؤتمرات في إيران ولبنان وأندونيسيا وأوروبا، وهو عضو في المجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام).

 

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

84 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟