الجمعة, 18 08 2017

آخر تحديث: الأحد, 13 آب 2017 12am

المقالات
احتفال الانتصار في بلدة ارنون 13-8-2017

احتفال الانتصار في بلدة ارنون 13-8-2017

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال احتفال بانتصار 14 آب نظمه...

كلمة في حفل الانتصار وتكريم الطلاب في ميس الجبل 12-8-2017

كلمة في حفل الانتصار وتكريم الطلاب في ميس الجبل 12-8-2017

الشيخ دعموش في احتفال الانتصار في بلدة ميس الجبل 12-8-2017: إسرائيل أصبحت بعد حرب تموز...

موقف الجمعة 11-8-2017

موقف الجمعة 11-8-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 11-8-2017:الإنتصار في جرودعرسال أكبر من أن تستطيع السعودية...

لقاء سياسي في بلدة برج الشمالي 5-8-2017

لقاء سياسي في بلدة برج الشمالي 5-8-2017

 الشيخ دعموش: المقاومة لن تتخلى عن واجبها الوطني في الوقوف الى جانب الجيش في المعركة...

احتفال ذكرى الانتصار في عيتا الشعب 5-8-2017

احتفال ذكرى الانتصار في عيتا الشعب 5-8-2017

الشيخ دعموشخلال احتفال ذكرى الانتصار في عيتا الشعب 5-8-2017:الانتصار في جرود عرسال أعظم...

  • احتفال الانتصار في بلدة ارنون 13-8-2017

    احتفال الانتصار في بلدة ارنون 13-8-2017

  • كلمة في حفل الانتصار وتكريم الطلاب في ميس الجبل 12-8-2017

    كلمة في حفل الانتصار وتكريم الطلاب في ميس الجبل 12-8-2017

  • موقف الجمعة 11-8-2017

    موقف الجمعة 11-8-2017

  • لقاء سياسي في بلدة برج الشمالي 5-8-2017

    لقاء سياسي في بلدة برج الشمالي 5-8-2017

  • احتفال ذكرى الانتصار في عيتا الشعب 5-8-2017

    احتفال ذكرى الانتصار في عيتا الشعب 5-8-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش: في خطبة الجمعة 11-8-2017: الإنتصار في جرودعرسال أكبر من أن تستطيع السعودية وأبواقها التشويش عليه. الشيخ دعموش: السعودية ومن خلال وسائل إعلامها وأبواقها مصرة على جعل معركة المقاومة وحزب الله ضد جبهة النصرة وداعش والإرهاب التكفيري في لبنان حربا طائفية. الشيخ دعموش: هدف السعودية شد العصب والتحريض على إحداث فتنة بين اللبنانيين، وتشويه صورة حزب الله والمقاومة، والتشويش على الإنتصار والإنجاز الكبير الذي حققته المقاومة الى جانب الجيش ضد إرهابيي النصرة في جرودعرسال. الشيخ دعموش: من يحرض طائفيا هو الوهابية التي تصدر الكتب المشحونة بالحقد المذهبي، وتطلق فتاوى التكفير على ألسنة مفتيها وكبار مشايخها، وتنشر الكراهية في العالم الاسلامي، وتكفر الشيعة وتحرض على قتلهم. الشيخ دعموش: ما يجري في العوامية إنما يحصل أمام أنظار العالم ولا أحد يستطيع أن ينفي علمه بما يحصل فيها . الشيخ دعموش: ما يجري هو إبادة وتدمير كامل لهذه البلدة وعلى الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان ومنظمة التعاون الاسلامي أن يتحركوا ليوقفوا هذه المجزرة والا فهم متواطئون وشركاء في القتل والجريمة. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 4-8-2017: ما ينتظر داعش سيكون أسوء مما لحق بالنصرة ما لم يخرجوا من أرضنا ويطلقوا العسكريين. الشيخ دعموش: الصهاينة والتكفيريون ومشاريعهم في المنطقة الى زوال، ولا يمكن أن يكون لهم وجود أو مستقبل في لبنان طالما هناك مقاومة وجيش وطني وشعب وفي. الشيخ دعموش: مع هزيمة النصرة في عرسال يكتمل مشهد إنتصار لبنان ومشهد الاندحار الذليل والمدوي لإرهابيي جبهة النصرة من لبنان . الشيخ دعموش: لقد شاهد اللبنانيون والعالم كله ملامح الذل والخيبة والهزيمة والبؤس واليأس في وجوه الإرهابيين وهم يخرجون من أرضنا مطأطأي الرؤوس يحيط بهم المجاهدون المقاومون الذين صنعوا هزيمتهم وذلهم وتحيط بهم ومن فوقهم أعلام المقاومة وأعلام الوطن . الشيخ دعموش: هزيمة إرهابيي النصرة يجب أن تكون عبرة ودرسا لإرهابيي داعش الذين لا يزالون يحتلون ارضا لبنانية في جرود القاع وراس بعلبك. الشيخ دعموش: هذه المنطقة يجب أن تعود الى السيادة اللبنانية لترفرف عليها الاعلام اللبنانية وأعلام المقاومة كما رفرفت على جرود عرسال. الشيخ دعموش: رأينا مشهد الذل في وجوه الإرهابيين المندحرين المهزومين من جبهة النصرة ، ورأينا في المقابل في وجوه أهلنا وشعبنا ملامح البشرى والفرحة والبهجة والحرية والإعتزاز والإفتخار والشعور بالعزة والكرامة. الشيخ دعموش: أعراس النصر والتحرير تحرير الأرض وتحرير الأسرى التي أقيمت بالأمس في البلدات والقرى اللبنانية إحتفاءا بهذا الإنجاز الوطني الجديد الذي ما كان ليحصل لولا دماء الشهداء وجهاد المجاهدين والتفاوض البناء من موقع القوة التي تفرضها المقاومة . الشيخ دعموش: مشهد اندحار التكفيريين الإرهابيين بذل من جرود عرسال يشبه مشهد اندحار الصهاينة وعملائهم أذلاء من أرضنا في العام الفين. الشيخ دعموش: مشاهد أعراس النصر والإحتفالات الشعبية بعودة الأسرى بالأمس يذكرنا بالإنتصارات التي حققتها المقاومة في العام 2000 و2006 . الشيخ دعموش: الإحتفاء الوطني الكبير الذي شهدناه وشهده العالم بإنجازات المقاومة وانتصارها على الإرهاب التكفيري يدل على أن كل محاولات أميركا واسرائيل والسعودية لإبعاد الناس عن المقاومة وتخلي الشعب اللبناني عن المقاومة فشلت.

السيرة الذاتية للشيخ علي دعموش العاملي

ـ ولد في الجنوب اللبناني في بلدته أنصارية بتاريخ 21/10/ 1962م .

ـ نشأ وترعرع في بيت من بيوت الإيمان والتقوى حيث كان والده الحاج موسى دعموش من الوجهاء الأتقياء وكان على علاقة بكبار العلماء في لبنان ووالدته العلوية الحاجة سلمى أبو الحسن من الاشراف..

ـ درس علومه الابتدائية والمتوسطة في مدرسة النجاح في منطقة سن الفيل من ضواحي بيروت الشرقية.

 في سنة 1977 وبعد الحرب الأهلية في لبنان هاجر إلى النجف الأشرف لطلب العلم وأقام في المدرسة الاذرية لحوالي شهرين ثم تم تسفيره إلى لبنان قصراً بعدما تم اعتقاله من قبل جلاوزة صدام حسين حيث اقيتد في ليلة مظلمة مع عدد من طلبة العلوم الدينية اللبنانيين إلى مركز أمن النجف ومنه إلى سجن بغداد فمكث إحدى عشر يوماً في السجن وأبعد بعدها إلى لبنان..

ـ أكمل دراسته في المعهد الشرعي الإسلامي في بيروت، وبعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني (رضوان الله عليه) بأشهر قليلة في سنة 1979 هاجر إلى مدينة قم المشرفة لمتابعة دراسته الحوزوية فأقام في مدرسة الإمام الصادق (عليه السلام) ودرس المقدمات على يدي نخبة من العلماء اللبنانيين.

ـ درس السطوح لدى آية الله المرحوم السيد محمد حسين الحكيم (قده)، والعلامة السيد حسين الشاهروردي، والعلامة الشيخ محمد باقر الايراواني، والعلامة الشيخ هادي آل راضي.

ـ كما درس بحث الخارج لدى المرحوم آية الله الميراز الشيخ محمد جواد التبريزي وآية الله الشيخ وحيد الخراساني.

ـ ساهم في تأسيس إدارة المنتدى اللبناني الذي أنشأه العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي في قم المشرفة لتدريس الطلاب على أصول البحث العلمي والتأليف.

ـ أقام في الحوزة العلمية في قم المشرفة أكثر من ثلاثة عشر سنة من سنة 1979 إلى نهاية سنة 1993 انشغل خلالها في تحصيل العلم وتدريس المقدمات والسطوح والتأليف والقيام بجولات تبليغية في إيران ولبنان وافريقيا.

ـ مع بداية عام 1994 عاد إلى لبنان بصورة نهائية والتحق بالمعهد الشرعي الإسلامي حيث كان جزءا ًمن هيئته الإدارية والعلمية إلى سنة 1997.

ـ التحق بصفوف حزب الله فعلياً سنة 1994 حيث شغل العديد من المناصب والمواقع فيه على الشكل التالي:

1 ـ عضو في الهيئة الشرعية المركزية ورئيساً للمحكمة الابتدائية في القضاء الشرعي من سنة 1994 ولغاية 1998.

2 ـ عضو في المجلس التنفيذي ومسؤولاً عن الوحدة الثقافية المركزية من 1998 ولغاية 2001.

3 ـ عضو في المجلس التنفيذي ومسؤولاً عن وحدة العلاقات الخارجية من 2001.

كتب العديد من المؤلفات المنشورة أهمها:

1 ـ موسوعة الاستخبارات والأمن في الآثار والنصوص الإسلامية (3 أجزاء) طُبع سنة 1993 من قبل دار الأمير للطباعة والنشر في بيروت ثم أعيد طباعته سنة 2008 من قبل دار الصفوة في بيروت.

ترجم إلى الفارسية من قبل جامعة الإمام الحسين(ع) في طهران حيث طبع ثلاث مرات حتى الآن ونشر في إيران.

2 ـ السيرة والتاريخ، طبع عدة مرات، وهو حلقات تدريسية في السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي، تم اعتماده كمتن تدريسي للمرحلة الثانية المقررة في التثقيف الحزبي.

3 ـ الحياة السياسية لأئمة أهل البيت (عليهم السلام) طبع عدة مرات تم اعتماده كمتن تدريسي في المرحلة الثالثة المقررة في التثقيف الحزبي.

4 ـ السيرة النبوية برواية أئمة أهل البيت (عليهم السلام) (10 أجزاء) طُبع سنة 2008 من قبل دار الهادي للطباعة والنشر في بيروت.

ـ كتب العديد من المقالات الإسلامية المتنوعة نشرت في العديد من المجلات الإسلامية وأعد عشرات الحلقات الإذاعية والتلفزيونية في التفسير والسيرة والموضوعات الإسلامية المتنوعة.

ـ شارك في العديد من المؤتمرات في إيران ولبنان وأندونيسيا وأوروبا، وهو عضو في المجمع العالمي لأهل البيت (عليهم السلام).

 

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

119 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟