السبت, 24 06 2017

آخر تحديث: الجمعة, 23 حزيران 2017 12am

المقالات
موقف الجمعة 23-6-2017

موقف الجمعة 23-6-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017:المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور...

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

الشيخ دعموش في لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017 : طريق المقاومة خيارنا...

الحديث الرمضاني 19-6-2017

الحديث الرمضاني 19-6-2017

  الشيخ دعموش في الحديث الرمضاني 19-6-2017:إظهار الاحترام للأبناء يُعدّ من أهمّ...

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

دعا نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: الى تحصين لبنان بالوحدة...

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال احتفال  بعيد المقاومة...

  • موقف الجمعة 23-6-2017

    موقف الجمعة 23-6-2017

  • لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

    لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

  • الحديث الرمضاني 19-6-2017

    الحديث الرمضاني 19-6-2017

  • احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

    احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

  • عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

    عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017: المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة. الشيخ دعموش: المشروع التكفيري الذي تم انشاؤه لإشغال الشعوب عن فلسطين بفتن داخلية، ولضرب المقاومة، هو في طريقه الى الزوال والإنهيار في العراق وفي سوريا . الشيخ دعموش: لم يعد هناك من أفق امام المشروع التكفيري في المنطقة، ولا أفق للمعركة التي تخوضها داعش في العراق وسوريا ، ولا أمل لها في تحقيق أي شيء. الشيخ دعموش: وصول الجيش السوري وحلفائه الى الحدود السورية العراقية من جهة سوريا، وملاقاته للحشد الشعبي من جهة العراق، هو إنجاز كبير يُفشل المخطط الامريكي الاسرائيلي السعودي. الشيخ دعموش: كل الذين كانوا يأملون ويراهنون على إسقاط سوريا من أمريكيين وغير أمريكيين باتوا يعترفون بأنهم كانوا واهمين لأنهم اصطدموا بمقاومة قوية وخابت آمالهم ورهاناتهم. الشيخ دعموش: محور المقاومة في تقدم مستمر ولديه تصميم على مواصلة المعركة حتى الحاق الهزيمة الكاملة بالمشروع الأمريكي الإسرائيلي وأدواته في المنطقة. الشيخ دعموش: على لبنان القوي بجيشه وشعبه ومقاومته ان يلاقي انجازات الجيش السوري والعراقي بطرد داعش والنصرة من جرود عرسال ورأس بعلبك واستئصال وجودهما من الأراض اللبنانية حتى نحمي وطننا واهلنا ونعزز من استقراره وأمنه. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 16-6-2017: التفاهم على القانون الجديد جنب البلد الفوضى وانصف معظم القوى السياسية. الشيخ دعموش: حزب الله دعا منذ البداية الى قانون انتخابي يعتمد النسبية، وما تم إنجازه والتفاهم عليه في الحكومة ينسجم مع ما كنا ننادي به، وينصف معظم القوى السياسية‘ ويقربنا من إيجاد تمثيل حقيقي وصحيح. الشيخ دعموش: حزب الله عمل طيلة الفترة الماضية، ومن موقع الحريص على الإستقرار الداخلي، على تذليل العقبات وتقديم التسهيلات من أجل إنجاز التوافق على هذا القانون. الشيخ دعموش: البلد بحاجة إلى قانون جديد وإلى انتخابات نيابية، وكنا ندرك ان الفراغ والتمديد وقانون الستين ليسوا في مصلحة البلد. الشيخ دعموش: التفاهم على القانون الجديد: جنب البلد الفوضى وما لا تحمد عقباه، وانصف معظم القوى السياسية . الشيخ دعموش: التفاعم على القانون الجديد قام على أساس وطني وليس على أساس طائفي أو مذهبي. الشيخ دعموش: الانتخابات النيابية ستجري وفق قانون جديد، سيكون باستطاعة اللبنانيين من خلاله إنتاج برلمان جديد تتمثل فيه كل الأطراف بأحجامها على أساس صحيح وسليم.

الصفحة الرئيسية

الولادة الميمونة للزهراء (ع)

أسمى آيات التهنئة والتبريك ، نرفعها إلى بقية الله الأعظم الإمام الحجة بن الحسن المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وإلى نائبه الإمام الخامنئي (مد ظله العالي) وإلى عموم المؤمنين والإخوة المجاهدين بمناسبة ولادة البضعة الطاهرة للرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله) فاطمة الزهراء (عليها السلام) الحوراء الإنسية والدرة الملكوتية.

 

من هي الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام ؟.

  -  فاطمة الزهراء (ع) :  بنت الرسول الأعظم ( ص) وزوجة أمير المؤمنين (ع) وأم الأئمة الأطهار (ع),

  - ولدت في العشرين من جمادى الآخرة في السنة الخامسة بعد البعثة الشريفة عليها وعلى مشرفها أفضل الصلاة والسلام .

  ـ استشهدت : بعد وفاة رسول الله (ص) بثلاثة أشهر تقريباّ  في الثالث من  جمادى الآخرة سنة إحدى عشر للهجرة وعمرها ثماني عشرة سنة  .

   - دلت الروايات : على أن نطفتها انعقدت من ثمر الجنة الذي تناوله النبي (ص) حين الإسراء و المعراج الذي حصل حوالى سنة 4 للبعثة النبوية .

   - أولادها : الإمامان الحسن والحسين (ع)  ، وزينب الكبرى ( وقيل: أم كلثوم ) والمحسن ،  والأخير لم يقدر له ان يولد فقد أسقط في الأحداث التي جرت على الزهراء (ع) بعد وفاة أبيها عندما دخلوا بيتها عنوة، لإخراج علي مكرها للبيعة .

   ـ في القرآن الكريم :

       في القرآن الكريم أكثر من آية نزلت بشأنها ودلت على عصمتها ومكانتها وفضلها وإيثارها وحقها علينا والمسؤوليات . من ذلك :

  1 -  قوله تعالى : " إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً " (الأحزاب /33)

  2 قوله تعالى :في قضية المباهلة :" فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ، ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين " (آل عمران /61)

  3 قوله تعالى :" ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا ، إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا " ( الإنسان /8)

   4 قوله تعالى :" قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى " (الشورى /23) ..

 

- من نشاطها الثقافي والاجتماعي والسياسي :

  1 تعليم النساء القرآن وتثقيفهن بالحكم الشرعي وبالمعارف الإلهية الضرورية ، وإن تأكيد النبي على مكانتها ومقامها وموقعها في الإسلام والإيمان والمعرفة قد جعل لها درجة من المرجعية للناس ، وأصبح بيتها محطا للداخلات والخارجات حيث كان سكان المدينة وغيرهم يقصدونها ليأخذوا عنها العلم والمعرفة كما ذكر المعتزلي .

 2 -  مشاركتها في الدعوة إلى الله في المواقع المختلفة حتى في قضية المباهلة مع النصارى .

 3 -  قيامها بدور الدفاع عن القضايا المصيرية ومنها ، قضية الإمامة ، وخطبتها العظيمة في المسجد التي تناولت فيها معظم جوانب التشريع الإسلامي فذكرت لكل جانب حكمته وفلسفته ، ومما قالت : " فجعل الله الإيمان تطهيرا  لكم من الشرك ،  والصلاة تنزيها لكم عن الكبر ، والزكاة تزكية للنفس ونماءً  في الرزق ، والصيام تثبيتا للإخلاص ، والحج تشييداً للدين ، والعدل تنسيقا للقلوب ، وطاعتنا نظاما للملة ، وإمامتنا أمانا من الفرقة ، والجهاد عزاً للإسلام ، والصبر معونة على استجاب الأجر ، والأمر بالمعروف مصلحة العامة . . . " .

 4 -  مساهمتها بما يتناسب مع شخصيتها وقدراتها وظروفها في حروب الإسلام المصيرية ، كما في أحد حيث داوت جراح رسول الله  (ص) .

 5 -  رعايتها للأيتام والمساكين والأسرى ، وهو ما خلده الله تعالى في القرآن .

لماذا سيدة نساء العالمين ؟

      ولأن الله هو الذي يختار إلى رسالته والى مقامات القرب منه ، وإلى مواضع الكرامة عنده من يشاء من خلقه ( الله أعلم حيث يجعل رسالته ) .  

    ولأن فاطمة في نفسها وفي ذاتها سيدة جليلة عارفة مطهرة معصومة عابدة عاملة زاهدة قريبة من الله تعالى.

    ولأنها تملك من المواصفات الإنسانية ، والروحية ، والأخلاقية ، والمعنوية ، ما لا تملكه امرأة في هذا الوجود على الإطلاق ، ولأنها مميزة في عبادتها وإخلاصها لله وفي طهرها وصفائها ونقائها وفي جهادها ودورها ، لأجل ذلك كله ؛ كانت سيدة نساء العالمين على الإطلاق ، وليست سيدة نساء زمانها فقط .

    وعندما يؤكد الإسلام أن فاطمة الزهراء هي سيدة نساء العالمين فهذا يعني أن على نساء العالم ( والرجال ) أن يتخذن من فاطمة أسوة وقدوة للاتباع والاقتداء .

    ولأجل ذلك كان نداء الإمام الخميني الراحل رضوان الله عليه  طبيعيا عندما أعلن يوم ولادتها ( يوماً للمرأة المسلمة العالمي ) حيث قال : " إذا كان لا بد للمرأة من يوم فأي يوم أعظم من يوم الزهراء (ع) " .

 

 

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

26 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟