السبت, 24 06 2017

آخر تحديث: الجمعة, 23 حزيران 2017 12am

المقالات
موقف الجمعة 23-6-2017

موقف الجمعة 23-6-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017:المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور...

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

الشيخ دعموش في لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017 : طريق المقاومة خيارنا...

الحديث الرمضاني 19-6-2017

الحديث الرمضاني 19-6-2017

  الشيخ دعموش في الحديث الرمضاني 19-6-2017:إظهار الاحترام للأبناء يُعدّ من أهمّ...

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

دعا نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: الى تحصين لبنان بالوحدة...

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال احتفال  بعيد المقاومة...

  • موقف الجمعة 23-6-2017

    موقف الجمعة 23-6-2017

  • لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

    لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

  • الحديث الرمضاني 19-6-2017

    الحديث الرمضاني 19-6-2017

  • احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

    احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

  • عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

    عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017: المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة. الشيخ دعموش: المشروع التكفيري الذي تم انشاؤه لإشغال الشعوب عن فلسطين بفتن داخلية، ولضرب المقاومة، هو في طريقه الى الزوال والإنهيار في العراق وفي سوريا . الشيخ دعموش: لم يعد هناك من أفق امام المشروع التكفيري في المنطقة، ولا أفق للمعركة التي تخوضها داعش في العراق وسوريا ، ولا أمل لها في تحقيق أي شيء. الشيخ دعموش: وصول الجيش السوري وحلفائه الى الحدود السورية العراقية من جهة سوريا، وملاقاته للحشد الشعبي من جهة العراق، هو إنجاز كبير يُفشل المخطط الامريكي الاسرائيلي السعودي. الشيخ دعموش: كل الذين كانوا يأملون ويراهنون على إسقاط سوريا من أمريكيين وغير أمريكيين باتوا يعترفون بأنهم كانوا واهمين لأنهم اصطدموا بمقاومة قوية وخابت آمالهم ورهاناتهم. الشيخ دعموش: محور المقاومة في تقدم مستمر ولديه تصميم على مواصلة المعركة حتى الحاق الهزيمة الكاملة بالمشروع الأمريكي الإسرائيلي وأدواته في المنطقة. الشيخ دعموش: على لبنان القوي بجيشه وشعبه ومقاومته ان يلاقي انجازات الجيش السوري والعراقي بطرد داعش والنصرة من جرود عرسال ورأس بعلبك واستئصال وجودهما من الأراض اللبنانية حتى نحمي وطننا واهلنا ونعزز من استقراره وأمنه. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 16-6-2017: التفاهم على القانون الجديد جنب البلد الفوضى وانصف معظم القوى السياسية. الشيخ دعموش: حزب الله دعا منذ البداية الى قانون انتخابي يعتمد النسبية، وما تم إنجازه والتفاهم عليه في الحكومة ينسجم مع ما كنا ننادي به، وينصف معظم القوى السياسية‘ ويقربنا من إيجاد تمثيل حقيقي وصحيح. الشيخ دعموش: حزب الله عمل طيلة الفترة الماضية، ومن موقع الحريص على الإستقرار الداخلي، على تذليل العقبات وتقديم التسهيلات من أجل إنجاز التوافق على هذا القانون. الشيخ دعموش: البلد بحاجة إلى قانون جديد وإلى انتخابات نيابية، وكنا ندرك ان الفراغ والتمديد وقانون الستين ليسوا في مصلحة البلد. الشيخ دعموش: التفاهم على القانون الجديد: جنب البلد الفوضى وما لا تحمد عقباه، وانصف معظم القوى السياسية . الشيخ دعموش: التفاعم على القانون الجديد قام على أساس وطني وليس على أساس طائفي أو مذهبي. الشيخ دعموش: الانتخابات النيابية ستجري وفق قانون جديد، سيكون باستطاعة اللبنانيين من خلاله إنتاج برلمان جديد تتمثل فيه كل الأطراف بأحجامها على أساس صحيح وسليم.

الصفحة الرئيسية

مقابلة حول موضوع: الزواج المؤقت

1-ما هي فلسفة الزواج المؤقت من وجهة نظركم الخاصة؟

نحن نعتبر أن فلسفة الزواج المؤقت تقوم على أساس أنه الحل المنطقي لكل الحالات والأفراد الذين لا تسمح لهم ظروفهم وأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية وغيرها بالزواج الدائم فهو حل للشباب والفتيات اللاتي لا يمكنهن تجريد غرائزهن وحاجاتهن البشرية، وهن في نفس الوقت غير قادرات على الزواج الدائم.

 كما أنه حل للنساء اللاتي توفي أزواجهن وللمطلقات والعوانس وغيرهن ممن لا يستطعن  الزواج الدائم. وإلا فما هو البديل؟ خصوصا وان الغريزة الطبيعية في الإنسان لا يمكن أن ترفع ضغطها، كما أن الفتيات والشباب ليسوا على استعداد لطي مرحلة من الرهبانية المؤقتة وليسوا قادرين على العيش تحت ضغط الحرمان والترويض حتى يدركوا الوقت الذي تتهيأ فيه مستلزمات الزواج الدائم.

وإذن فليس أمامنا إلا خياران: فإما أن ندع الشباب يشبعون غرائزهم دون قيد أو شرط. ونبيح للفتيات أن يحصلن على علاقات جنسية غير مشروعة،ويمارسن عملية إسقاط الجنين مرات متعددة في حياتهن وهذا يعني القبول بالإباحية الجنسية .... وإما أن نجعل ضابطة للعلاقات بين الرجل والمرأة على أساس الزواج المؤقت. وهذا الخيار يحول دون أن يتحمل الشاب والفتاة اعباء الرهبانية المؤقتة ودون أن يسقطا في وحل الإباحية الجنسية ونتائجها السلبية في الحياة.

2- ما هوالاختلاف بين النظرية والتطبيق؟

       من الناحية النظرية في الفقه الإسلامي الزواج المؤقت والدائم يتشابهان في بعض المسائل ويختلفان في بعضها وأهم الأشياء التي تميز احدهما عن الآخر هي :

أولاً: إن الرجل والمرأة يقرران الزواج بشكل مؤقت وبعد انتهاء المدة المقررة يقرران تمديد المدة إذا ارادا ذلك وينفصلان إذا لم يرغبا.

ثانياً: في الزواج الدائم يرث أحد الزوجين الآخر، وهذا الأمر لا ينطبق على الزواج المؤقت.

ثالثاً: في الزواج المؤقت فإن الولد ولد شرعي وهو لأبيه وأمه تماماً كما هو في الزواج الدائم.

رابعاً: كما أن اذن ولي المرأة البكر في الزواج الدائم أمر واجب، كذلك الحال في الزواج المؤقت على رأي معظم فقهائنا.

خامساً: كما أنه يحرم على الآخرين التقدم لخطبة الزوجة الدائمة، كذلك فإنه يحرم أيضا التقدم لخطبة الزوجة المؤقتة على الآخرين. وكما أن على الزوجة الدائمة أن تعتد بعد الطلاق، فإن على الزوجة المؤقتة أيضاً ان تعتد بعد انتهاء المدة ولا يجوز لها بأي حال أن تنشأ عقداً جديدا قبل انتهاء العدة.

       هذه بعض الأمور التي قد يتوافق فيها الزواج المؤقت مع الدائم وقد يختلف من الناحية النظرية، إلا أنه في حالات التطبيق قد يتم تجاوز بعض الشروط من قبل الجاهلين، أو الطائشين. ولكن الخطأ في التطبيق لا يعني إطلاقاً وجود خطأ في النظرية، أو في أصل تشريع هذا الزواج، وأنا اعتقد أنه لابد من حملة توعية على شروط وضوابط هذا الزواج من أجل تلافي الكثير من المشكلات الناشئة من التطبيق الخاطئ له والذي غالباً ما يكون ناشئاً من تجاوز أحد الطرفين أو كلاهما لبعض شروطه وضوابطه.

3.              كم هي عدد الزيجات التي تحدث في الواقع؟

       لا أملك فكرة دقيقة عن عدد وحجم الزيجات التي تحدث في الواقع باعتبار أن حالات الزواج التي من هذا النوع غالبا ما لا تكون علنية، وإنما تبقى في إطارها الخاص وتحاط بالكتمان، ولكننا نستطيع أن نكون فكرة عن ذلك من خلال حجم الأسئلة الشرعية التي تردنا حول هذا الموضوع، ولذلك يمكننا أن نقول بأن الزواج المؤقت منتشر في أوساط الشباب خاصة الشباب الملتزم غير القادر على الزواج الدائم الذي ينظر إلى هذا الزواج على أنه رباط شرعي ومقدس.

4.              كيفية الالتقاء بالشريك وهل ثمة أماكن محددة لذلك؟

التعارف بين الشريكين غالبا إذا لم يكن دائما يتم بصورة شخصية واللقاء بينهما يكون في أماكن يختارها الطرفان بأنفسهما، كما أن الغالب أن الشريكين وبعد التوافق على الزواج يبادران بأنفسهما إلى إجراء صيغة عقد الزواج بعيدا عن معرفة الناس.

من جهة أخرى: لا علم لي عن وجود أماكن أومحاكم شرعية خاصة توفر فرصة اللقاء بين الشريكين، كما أن المحاكم الشرعية التي تؤمن بمثل هذا الزواج في لبنان ليس معروفا عنها أنها تسجل أو تنجز معاملات الزواج المؤقت.

نعم ربما يكون في الجمهورية الإسلامية محاكم شرعية مختصة تسجل وتنجزهذا النوع من الزواج باعتباره زواجا شرعيا نص عليه القانون. لكن لا أعتقد بأن من مهام هذه المحاكم إيجاد فرص لدى الشباب أو الفتيات للتقريب بينهما أو اللقاء بينهما.

5.              ما هو دور علماء الدين في هذا النوع من الزواج؟

لا أعتقد أن علماء الدين يمارسون دوراً أساسياً في هذا المجال بقدر ما هم  يحرصون على أن تكون العلاقة بين الشريكين متطابقة مع الشروط والضوابط الشرعية الموضوعة لهذا الزواج.نعم إذا كانت هناك حالات ملحة تحتاج فيها المرأة إلى شريك أو الرجل إلى زوجة.وكان بإمكان عالم الدين أن يجمع بينهما برباط شرعي، سواء كان الزواج مؤقتا أو دائما فإنه لن يقصر في ذلك.

أما في خصوص حالات الزواج المؤقت فإن من النادر أن يلجأ من يبتغي هذا النوع من الزواج إلى عالم الدين من أجل أن يوفر له الشريك، نعم معظم الراغبين في هذا الزواج يلجأون إلى علماء الدين من اجل الاستفسار عن بعض الضوابط والأحكام الشرعية المتعلقة بهذا الزواج من أجل أن يكون زواجهم موافقا للأصول الشرعية ....

6.              ما هي نظرة المجتمع للزواج المؤقت؟

الزواج المؤقت كالزواج الدائم من حيث كل الخصائص الشرعية والروحية والنفسية إلا أن المجتمع ونتيجة عدم وعيه لحقيقة هذا الزواج من جهة، والتطبيقات الخاطئة له التي قد تحدث في المجتمع في بعض الحالات من جهة أخرى، ينظر نظرة سلبية إلى هذا النوع من الزواج.

وأنا اعتقد بأن المجتمع لو طبق هذا الزواج بشكل علني ووفق الأصول والضوابط الشرعية، لاستطعنا أن نحل الكثير من المشاكل الاجتماعية، ولتلافينا الكثير من التطبيقات الخاطئة لهذا الزواج.

وأنا ادعو قبل أن يتحول الزواج المؤقت إلى حالة علنية أن يصار إلى توعية المجتمع على هذا الزواج وفلسفته وأبعاده وآثاره الإيجابية.

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

72 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟