الأربعاء, 21 02 2018

آخر تحديث: الجمعة, 26 كانون2 2018 12am

المقالات
موقف الجمعة 26-1-2018

موقف الجمعة 26-1-2018

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 26-1-2018: المقاومة هي أكبر عائق في وجه المشروع الصهيوني...

كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

نجتمع هنا لنصرة القدس التي تواجه بعد قرار الرئيس الأمريكي تحديا جديدا ومرحلة جديدة وخطيرة...

كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

كلمة نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال رعايته حفل توزيع جوائز...

كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

الشيخ دعموش خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017: لا يستطيع أحد أن...

كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في​حزب الله​ الشيخ علي دعموش انه طالما هناك مقاومة وانتفاضة...

  • موقف الجمعة 26-1-2018

    موقف الجمعة 26-1-2018

  • كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

    كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة...

  • كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

    كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب...

  • كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

    كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

  • كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

    كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 26-1-2018: المقاومة هي أكبر عائق في وجه المشروع الصهيوني والتطبيع معه. الشيخ دعموش: مجتمعاتنا وبلدننا بحاجة الى حصانة تمنعها من ركوب موجة التطبيع مع العدو التي بدأتها السعودية وشجعت الآخرين على ركوبها. الشيخ دعموش: السعودية ترتكب أعظم خيانة بحق الأمة والقدس وفلسطين عندما تبدي استعدادها للتطبيع مع العدو الصهيوني، وتصفية القضية الفلسطينية. الشيخ دعموش: الشعب اللبناني لا يمكن أن ينجر وراء هذه الموجة وسيقاوم التطبيع مع العدو الصهيوني في جميع المجالات وعلى كل الصعد. الشيخ دعموش: إن سعي بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع العدو لن يستطيع أن يؤثر في القوى الشريفة والمقاومة، ولن يستطيع جرَّ الشعوب الى هذه الخطيئة وركوب هذه الموجة التي تعتبر أعظم خيانة للأمة. الشيخ دعموش: القرارات والاجراءات الأمريكية والصهيونية بحق القدس وفلسطين وتواطؤ بعض الأنظمة العربية وفي مقدمهم السعودية لتصفية القضية الفلسطينية لن تستطيع أن تقضي على هذه القضية طالما الشعب الفلسطيني يقف بقوة وصلابة في مواجهة هذه القرارات والاجراءات ويتصدى لسياسات الإحتلال. الشيخ دعموش: الشعب الفلسطيني أمام منعطف كبير وخطير، والمطلوب صلابة الموقف الفلسطيني الرافض لتصفية القضية، والحفاظ على الهبة الشعبية في الداخل وتوسيعها لتصبح انتفاضة شاملة بوجه الاحتلال وسياساته وسياسات أميركا. الشيخ دعموش: حاولت الولايات المتحدة وإسرائيل منذ عشرات السنين وإلى الآن إنهاء الصراع العربي الاسرائيلي وتصفية القضية الفلسطينية وفشلت بسبب وجود الانتفاضة والمقاومة وانتصاراتها وانجازاتها في مواجهة الاحتلال الصهيوني في لبنان وفلسطين.

الصفحة الرئيسية

كلمة خلال الذكرى السنوية لشهداء دير الزهراني 18-11-2017

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ علي دعموش ان "داعش تلفظ انفاسها الاخيرة في سوريا بعد تقدم الجيش السوري وحلفائه في البوكمال ومحيط مدينة الميادين حيث باتت المعركة مع "داعش" تتجه نحو الحسم النهائي في سوريا بعد ان تم القضاء عليها في العراق".

وقال خلال احتفال أقامه "حزب الله" في "يوم الشهيد" وذكرى شهداء بلدة دير الزهراني فيحسينية البلدة: "ان هزيمة "داعش" في المنطقة هي هزيمة لكل الأنظمة التي رعت ودعمت هذا التنظيم الإرهابي ولمشروعها في المنطقة وفي مقدمهم أميركا وإسرائيل والسعودية التي تنتقل من خسارة الى خسارة ومن هزيمة الى هزيمة في كل الدول التي ارادت إسقاطها بالرهان على الاٍرهاب والجماعات الإرهابية التكفيري،ة بينما نجح محور المقاومة في كل المنطقة ومنع من سقوطها تحت الهيمنة الاميركية الإسرائيلية السعودية".

أضاف: "لو لم تتصد المقاومة وحلفاؤها للارهاب التكفيري في المنطقة وتقدم التضحيات والشهداء لسقطت كل المنطقة بيد الإرهابيين ولاستباح الارهابيون سوريا والعراق ولبنان ووصلوا الى دول الخليج".

وشدد على ان "اللبنانيين بوحدتهم وثباتهم وصلابتهم والتفافهم حول رئيس الجمهورية الذي كشف عن حكمة في معالجة الأزمة وعن حرص شديد على استقلال لبنان وسيادته وكرامته، استطاعوا افشال المغامرة السعودية والعبور من الأزمة التي افتعلت للبنان، والمطلوب اليوم هو الحفاظ على الوحدة والتماسك والتعاون بين اللبنانيين لمواجهة ذيول الأزمة ومنع المتربصين بلبنان واستقراره من تحقيق اي من اهدافهم الاخرى".

وختم: "العقل الصبياني الذي يدير السياسة السعودية لن يتراجع بسهولة وربما يحاول مجددا الضغط على اللبنانيين لإحداث الفتنة بينهم والنيل من وحدتهم ومن الاستقرار في البلد، لذلك علينا ان نكون حذرين حتى لا يحقق هذا العقل التخريبي في المستقبل ما عجز عن تحقيقه الآن". 

 
 

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

44 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟