الخميس, 19 10 2017

آخر تحديث: الجمعة, 13 تشرين1 2017 12am

المقالات
موقف الجمعة 13-10-2017

موقف الجمعة 13-10-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 13-10-2017: التهديداتوالعقوبات لن تخيف شعبنا ولا المقاومة...

كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

الشيخ دعموشخلال اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017: اسرائيل قلقة وتدرك ان الحرب...

كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

الشيح دعموش خلال اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017: على العدو الإسرائيلي...

موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

    رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: أن لبنان...

كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: على أن الجماعات الإرهابية...

حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

الشيخ دعموش خلال حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017:المناورات والغارات الوهمية...

خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

الشيخ دعموش خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017: نحن امام مشهد انهيار شامل...

  • موقف الجمعة 13-10-2017

    موقف الجمعة 13-10-2017

  • كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

    كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

  • كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

    كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

  • موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

    موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

  • كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

    كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

  • حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

    حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

  • خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

    خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 13-10-2017: التهديدات والعقوبات لن تخيف شعبنا ولا المقاومة ولن تغير في مواقفها. الشيخ دعموش: الواجب الوطني يفرض على المواطنين والقوى الوطنية أن يقفوا إلى جانب من يحمي بلدهم ويضحي من أجل حفظهم وحفظ أعراضهم وحياتهم. الشيخ دعموش: أحد أسباب التهديد والتهويل الأمريكي الإسرائيلي السعودي على لبنان والمقاومة هو أن لبنان بفضل المقاومة والجيش استطاع ان يكون أول بلد ينجح في طرد الإرهاب التكفيري من أرضه. الشيخ دعموش: التحريض والتجييش ضد المقاومة وحزب الله من قبل أميركا واسرائيل والسعودية يأتي بعد الفشل الكبير والمدوي لمشروعهم في المنطقة. الشيخ دعموش: ألا يعتبر تأليب العالم ودعوته الى التحالف ضد حزب الله والتماهي في هذه الدعوة مع ما يدعو اليه الإسرائيلي والأمريكي تحريض على الفتنة في لبنان ودعوة الى العدوان على لبنان؟. الشيخ دعموش: من يدعي الحرص على لبنان وعلى الإستقرار في لبنان يجب أن يأخذ موقفاً جريئاً من التحريض الصريح والمباشر ضد لبنان. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 6-10-2017: أميركا تنتقل بالمنطقة من حرب الى حرب ومن قتنة الى فتنة وكلما فشل لها مشروع إنتقلت الى آخر. الشيخ دعموش: اليوم تلجأ الولايات المتحدة الى إحياء المشروع القديم الجديد، وهو تقسيم المنطقة على أساس عرقي وطائفي ومذهبي، وتحويلها الى دويلات متناقضة ومتصارعة تختلف على كل شيء الشيخ دعموش: إجراء إستفتاء إنفصال كردستان العراق في هذا التوقيت والإصرار عليه رغم كل الضغوط الإقليمية، يجعلنا نعتقد بأن هذه الخطوة منسقة مع الأمريكي فضلا عن الإسرائيلي الذي يجاهر بتأييدها الشيخ دعموش: هذا المشروع لا يستهدف دولة دون أخرى ولا فئة دون أخرى، وإنما يستهدف كل هذه الدول بكل مكوناتها وأبنائها. الشيخ دعموش: مسؤولية كل الدول المستهدفة هي التعاون والتضامن والتكامل فيما بينها لمواجهة هذا المشروع الخطير. الشيخ دعموش: المقاومة ودول محور المقاومة كما وقفت في مواجهة مشروع داعش والجماعات الإرهابية في المنطقة وتصدت له ووضعته على مسار الفشل والهزيمة، ستتصدى لهذا المشروع التقسيمي الذي يهدد مصير دول وشعوب المنطقة كلها وسيفشله إن شاء الله.

الصفحة الرئيسية

موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: أن لبنان بات من الدول الأكثر أمناً واستقراراً بفضل إنجازات المقاومة والاجراءات والعمليات التي يقوم بهاالجيش اللبنانيوالاجهزة الامنيةضد الإرهابيين في الداخل، وبفضل تضحيات الشهداء الذين حتى عندما يقاتلون في سوريا إنما يقاتلون من أجل حماية لبنان،

 ومنع وصول وتمدد الإرهابيين مجددا الى لبنان والعبث بأمن اللبنانيين، لأن الجماعات التكفيرية الارهابية بعد الهزائم التي منيت بها فيالمنطقة ولا سيما في لبنان، قد تحاول ومن أجل التعويض على هزائمها القيام بعمليات إرهابية ضد المدنيين، وهذا الأمر يفترض المزيد من التشدّد في الاجراءات والتدايبر الوقائية في كل المناطق اللبنانية، لقطع الطريق على أي محاولة من هذا النوع.

وقال خلال الحفل التكريمي الذي أقامه حزب الله للشهيد محمد عبدالله علوية في مجمع الإمام الرضا في الضاحية: كل التحريض الأمريكي والإسرائيلي والخليجي الذي نسمعه ضد المقاومة وحملات التضليل والتشويه وتخويف اللبنانيين بالعقوبات والحملات السياسية والإعلامية التي يقوم بها هؤلاء وحلفاؤهم لاستهداف المقاومة والنيل من صورتها ومكانتها وانجازاتها الوطنية، هي نتيجة الفشل الذي أصابهم وأصاب مشروعهم في المنطقة، والهزائم المتتالية التي منيوا بها فيسورياوالعراق ولبنان والإنتصارات الكبيرة التي حققها محور المقاومة من الموصل وتلعفر والحويجة الى بادية الشام ودير الزور وشرق الفرات وصولا الى القلمون الغربي والجرود الشرقية اللبنانية .

ولفت: الى أن هذه الإنتصارات أغاظت أميركا واسرائيل وحلفائهما وكل من كان يراهن على الارهاب التكفيري لإسقاط المنطقة تحت الهيمنة الأمريكية الإسرائيلية السعودية مما جعل هؤلاء يصرخون ويتألمون ويتوترون ويطلقون التهديدات ويعيدون الحديث عن العقوبات المالية ضد حزب الله ويحاولون لملمة أشلائهم في الداخل، بل إن الإمريكي والإسرائيلي يحاولان تكريس استفتاء انفصال كردستان عن العراق وإنقاذ من تبقّى من داعش في سوريا وتقديم التسهيلات له حتى لا ينهزم امام الجيش السوري والمقاومة لعلهم يستعيدون شيئاً من التوازن في المنطقة.

وشدد: على أن كل هذه المحاولات اليأسة والبائسة لانقاذ داعش في سوريا لن تنجح، فنحن وحلفاؤنا مصممون على مواصلة المعركة حتى القضاء على داعش وعلى كل الجماعات الإرهابية التكفيرية في سوريا بشكل كامل ونهائي، لأن لبنان لا يمكن أن يكون في مأمن طالما بقيت الجماعات الارهابية تسيطر على أجزاء من سوريا.

وأكد الشيخ دعموش: أان كل هذا الاستهداف للمقاومة من التحريض الى التهديد الى العقوبات وصولا الى ما يمكن ان يُحضّر لها من مكائد ومؤامرات على مستوى الداخل والخارج، لن يغيّر في موقفنا وثوابتنا ولا في المعادلات الداخلية والإقليمية القائمة، ولن تخيفنا ولن تخيف أهلنا وشعبنا لا تهديداتهم ولا عقوباتهم ولا كل التهويل الذي يمارسونه، وكل التجارب الماضية أثبتت أن العقوبات والضغوطات وحملات التضليل والتشويه والتشويش  والحروب والفتن خرجت منها المقاومة أكثر قوة وثباتاً وعزماً وتصميماً على متابعة طريقها، واليوم هذه المقاومة ثابتة وراسخة ومتجذرة في القلوب والعقول والوجدان وحاضرة في الميدان لن يهزها شيء، وستواصل معركتها في سوريا حتى تحقيق أهدافها، وستبقى عينها على العدو الإسرائيلي وفي كامل جهوزيتها واستعدادها لمواجهة أي عدوان إسرائيلي جديد على لبنان .

عظم الله أجوركم

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

44 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟