الأربعاء, 21 02 2018

آخر تحديث: الجمعة, 26 كانون2 2018 12am

المقالات
موقف الجمعة 26-1-2018

موقف الجمعة 26-1-2018

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 26-1-2018: المقاومة هي أكبر عائق في وجه المشروع الصهيوني...

كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

نجتمع هنا لنصرة القدس التي تواجه بعد قرار الرئيس الأمريكي تحديا جديدا ومرحلة جديدة وخطيرة...

كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

كلمة نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال رعايته حفل توزيع جوائز...

كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

الشيخ دعموش خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017: لا يستطيع أحد أن...

كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في​حزب الله​ الشيخ علي دعموش انه طالما هناك مقاومة وانتفاضة...

  • موقف الجمعة 26-1-2018

    موقف الجمعة 26-1-2018

  • كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

    كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة...

  • كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

    كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب...

  • كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

    كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

  • كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

    كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 26-1-2018: المقاومة هي أكبر عائق في وجه المشروع الصهيوني والتطبيع معه. الشيخ دعموش: مجتمعاتنا وبلدننا بحاجة الى حصانة تمنعها من ركوب موجة التطبيع مع العدو التي بدأتها السعودية وشجعت الآخرين على ركوبها. الشيخ دعموش: السعودية ترتكب أعظم خيانة بحق الأمة والقدس وفلسطين عندما تبدي استعدادها للتطبيع مع العدو الصهيوني، وتصفية القضية الفلسطينية. الشيخ دعموش: الشعب اللبناني لا يمكن أن ينجر وراء هذه الموجة وسيقاوم التطبيع مع العدو الصهيوني في جميع المجالات وعلى كل الصعد. الشيخ دعموش: إن سعي بعض الأنظمة العربية للتطبيع مع العدو لن يستطيع أن يؤثر في القوى الشريفة والمقاومة، ولن يستطيع جرَّ الشعوب الى هذه الخطيئة وركوب هذه الموجة التي تعتبر أعظم خيانة للأمة. الشيخ دعموش: القرارات والاجراءات الأمريكية والصهيونية بحق القدس وفلسطين وتواطؤ بعض الأنظمة العربية وفي مقدمهم السعودية لتصفية القضية الفلسطينية لن تستطيع أن تقضي على هذه القضية طالما الشعب الفلسطيني يقف بقوة وصلابة في مواجهة هذه القرارات والاجراءات ويتصدى لسياسات الإحتلال. الشيخ دعموش: الشعب الفلسطيني أمام منعطف كبير وخطير، والمطلوب صلابة الموقف الفلسطيني الرافض لتصفية القضية، والحفاظ على الهبة الشعبية في الداخل وتوسيعها لتصبح انتفاضة شاملة بوجه الاحتلال وسياساته وسياسات أميركا. الشيخ دعموش: حاولت الولايات المتحدة وإسرائيل منذ عشرات السنين وإلى الآن إنهاء الصراع العربي الاسرائيلي وتصفية القضية الفلسطينية وفشلت بسبب وجود الانتفاضة والمقاومة وانتصاراتها وانجازاتها في مواجهة الاحتلال الصهيوني في لبنان وفلسطين.

الصفحة الرئيسية

كلمة في ذكرى الانتصار في عيتا الشعب 5-8-2017

الشيخ دعموشخلال احتفال ذكرى الانتصار في عيتا الشعب 5-8-2017:الانتصار في جرود عرسال أعظم من ان يستطيع المشككون تشويهه.

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: أن "انتصاري آب ٢٠٠٦ وآب ٢٠١٧ متلازمان وهما ألحقا هزيمة بعدو واحد، فالارهاب الاسرائيلي والإرهاب التكفيري واحد، أهدافهما وطبيعتهما ووحشيتهما واحدة،وان اتخذا وجهين وعنوانين، فالاسرائيلي كان يراهن على الجماعات التكفيرية للتخلص من حزب الله والقضاء على المقاومة وإنتاج بيئة داعمة للمشروع الامريكي في المنطقة، بيئة لا مشكلة لها مع "اسرائيل" ولا في التطبيع او التحالف معها، وتوفر لها حزاما أمنيا يحميها، لكن هذا الرهان فشل في لبنان باندحار جبهة "النصرة" وانتصار المقاومة في جرود عرسال، ومن هذه الزاوية، فإن هزيمة الجماعات التكفيرية في جرود عرسال هي هزيمة لـ"إسرائيل" تضاف الى هزيمتها في آب ٢٠٠٦".

وأشار الشيخ دعموش خلال الاحتفال بانتصار آب في بلدة عيتا الشعب: الى ان "انتصاري آب أكدا صحة وجدوى المقاومة لا سيما في مواجهة العدو الصهيوني وأدواته التكفيريين، وأنها قادرة بالجهاد والإرادة والعزم وتقديم التضحيات على إلحاق الهزيمة بالعدو ومشاريعه وأدواته في المنطق، وتحرير الارض والأسرى واستعادة السيادة والكرامة للبنان واللبنانيين.

 

ورأى الشيخ دعموش أن "أعراس النصر والتضامن الواسع الذي شهده لبنان مع المقاومة، يؤكد تمسك اللبنانيين بخيار المقاومة كخيار استراتيجي في مواجهة المشاريع الصهيونية والتكفيرية التي تريد النيل من كرامة اللبنانيين"، مشددا على ان "الانتصار في جرود عرسال اكبر وأعظم من ان يستطيع المتضررون والمشككون تشويهه او احتوائه او الحيلولة دون ان يأخذ مداه الطبيعي والمؤثر في شعوب المنطقة وفي داخل لبنان".

 

وأكد الشيخ دعموش أن "تحرير الأسرى وعودتهم الى وطنهم وأهلهم هو إنجاز كبير اكمل الإنجاز الميداني بتحرير الجرود وصنع هذا الانتصار العظيم للبنان"، لافتا الى ان "فرحة اللبنانيين لا تكتمل الا بتحرير بقية الجرود من داعش وعودة جثامين بقية الشهداء والأسرى العسكريين لدى "داعش""، معتبرا ان "الرهان في ذلك معقود على الجيش اللبناني لإنجاز نصر جديد للبنان، والجيش قادر بالتعاون والتنسيق مع سوريا والمقاومة على صنع وتحقيق هذا النصر".

 

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

20 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟