الخميس, 19 10 2017

آخر تحديث: الجمعة, 13 تشرين1 2017 12am

المقالات
موقف الجمعة 13-10-2017

موقف الجمعة 13-10-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 13-10-2017: التهديداتوالعقوبات لن تخيف شعبنا ولا المقاومة...

كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

الشيخ دعموشخلال اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017: اسرائيل قلقة وتدرك ان الحرب...

كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

الشيح دعموش خلال اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017: على العدو الإسرائيلي...

موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

    رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: أن لبنان...

كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: على أن الجماعات الإرهابية...

حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

الشيخ دعموش خلال حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017:المناورات والغارات الوهمية...

خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

الشيخ دعموش خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017: نحن امام مشهد انهيار شامل...

  • موقف الجمعة 13-10-2017

    موقف الجمعة 13-10-2017

  • كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

    كلمة في اسبوع الشهيد محمد رياض مكي في فرون 8-10-2017

  • كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

    كلمة في اسبوع الشهيد محمد علي الجندي في انصارية 7-10-2017

  • موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

    موقف في حفل تكريم الشهيد محمد علوية 4-10-2017

  • كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

    كلمة في برج البراجنة 28-9-2017

  • حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

    حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

  • خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

    خلال تكريم الطلاب الناجحين في يانوح 9-9-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 13-10-2017: التهديدات والعقوبات لن تخيف شعبنا ولا المقاومة ولن تغير في مواقفها. الشيخ دعموش: الواجب الوطني يفرض على المواطنين والقوى الوطنية أن يقفوا إلى جانب من يحمي بلدهم ويضحي من أجل حفظهم وحفظ أعراضهم وحياتهم. الشيخ دعموش: أحد أسباب التهديد والتهويل الأمريكي الإسرائيلي السعودي على لبنان والمقاومة هو أن لبنان بفضل المقاومة والجيش استطاع ان يكون أول بلد ينجح في طرد الإرهاب التكفيري من أرضه. الشيخ دعموش: التحريض والتجييش ضد المقاومة وحزب الله من قبل أميركا واسرائيل والسعودية يأتي بعد الفشل الكبير والمدوي لمشروعهم في المنطقة. الشيخ دعموش: ألا يعتبر تأليب العالم ودعوته الى التحالف ضد حزب الله والتماهي في هذه الدعوة مع ما يدعو اليه الإسرائيلي والأمريكي تحريض على الفتنة في لبنان ودعوة الى العدوان على لبنان؟. الشيخ دعموش: من يدعي الحرص على لبنان وعلى الإستقرار في لبنان يجب أن يأخذ موقفاً جريئاً من التحريض الصريح والمباشر ضد لبنان. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 6-10-2017: أميركا تنتقل بالمنطقة من حرب الى حرب ومن قتنة الى فتنة وكلما فشل لها مشروع إنتقلت الى آخر. الشيخ دعموش: اليوم تلجأ الولايات المتحدة الى إحياء المشروع القديم الجديد، وهو تقسيم المنطقة على أساس عرقي وطائفي ومذهبي، وتحويلها الى دويلات متناقضة ومتصارعة تختلف على كل شيء الشيخ دعموش: إجراء إستفتاء إنفصال كردستان العراق في هذا التوقيت والإصرار عليه رغم كل الضغوط الإقليمية، يجعلنا نعتقد بأن هذه الخطوة منسقة مع الأمريكي فضلا عن الإسرائيلي الذي يجاهر بتأييدها الشيخ دعموش: هذا المشروع لا يستهدف دولة دون أخرى ولا فئة دون أخرى، وإنما يستهدف كل هذه الدول بكل مكوناتها وأبنائها. الشيخ دعموش: مسؤولية كل الدول المستهدفة هي التعاون والتضامن والتكامل فيما بينها لمواجهة هذا المشروع الخطير. الشيخ دعموش: المقاومة ودول محور المقاومة كما وقفت في مواجهة مشروع داعش والجماعات الإرهابية في المنطقة وتصدت له ووضعته على مسار الفشل والهزيمة، ستتصدى لهذا المشروع التقسيمي الذي يهدد مصير دول وشعوب المنطقة كلها وسيفشله إن شاء الله.

الصفحة الرئيسية

حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017

الشيخ دعموش خلال حفل التخرج السنوي لمدارس الامداد 17-9-2017:المناورات والغارات الوهمية والتهديدات الاسرائيلية لن تعوض الاسرائيلي خسائره في المنطقة.

لفت نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش الى أن "تكبير حجم المخاطر الأمنية وبث الإشاعات يأتي في سياق ضرب الانجاز الذي حققته المقاومة والجيش اللبناني ضد الارهاب التكفيري والتشكيك في الانتصار والتخفيف من وهجه والتقليل من أهميته"، معتبرا ان "البعض في لبنان والخارج لم يرق له أن تنتصر المقاومة وتصنع الى جانب الجيش اللبناني التحرير الثاني لجزء عزيز من ارضنا اللبنانية".

وأضاف خلال رعايته حفل تكريم الطلاب الناجحين في مدارس جمعية "الإمداد" في بيروت بحضور مدير عام جمعية الإمداد النائب السابق الحاج محمد برجاوي وعدد من الشخصيات الدينية والتربوية، إن "الولايات المتحدة الامريكية هي من صنع وأوجد "داعش" وأخواتها وجاء بهم الى المنطقة بهدف تشويه صورة الاسلام واسقاطه من عقول الشباب ليتجه نحو الانحراف والفساد والانحلال، وتدمير دول المنطقة وجيوشها وامكاناتها ومقدراتها، واستنزاف وتدمير قواها المناوئة للمشروع الامريكي، والهيمنة على دول المنطقة ثقافيا وسياسيا واقتصاديا وأمنيا".

وأكد أن ""داعش" يتهاوى ويلفظ أنفاسه الأخيرة في المنطقة بفعل الهزائم المتتالية التي مني بها في العراق وسوريا ولبنان، من الموصل وتلعفر الى بادية الشام ودير الزور وصولا الى القلمون الغربي وجرود القاع ورأس بعلبك، وقد فشل مشروعه ولم يعد قادرا على تحقيق أهداف مشغليه ومستخدميه، ولذلك نجد أن الدول التي صنعته تخلت عنه ورفعت عنه الغطاء وباتت تتظاهر بمحاربته لانه فشل في تحقيق أهدافها في المنطقة، لكنها تعمل على إبقاءه وتقوم بتهريب قادته وارهابييه الى أماكن اخرى لتحقيق أهداف اخرى".

ورأى الشيخ دعموش ان "التاريخ سيسجل ان الذي تصدى لـ"داعش" في المنطقة وقاتله واسقط مشروعه وطوى صفحته وأنهى وجوده هو محور المقاومة وليس أمريكا والتحالف الدولي".

واعتبر أن ""اسرائيل" وبسبب الانجازات والانتصارات التي يحققها محور المقاومة في سوريا ولبنان ضد "داعش" في أسوأ أوضاعها، وهي الأكثر قلقا وإرباكا من جراء التطورات التي تحصل في سوريا؛ لان رهانها على تنظيم "داعش" والجماعات الارهابية التكفيرية فشل في إسقاط النظام في سوريا واستنزاف ايران وانهاك المقاومة، وما يزيد في قلقها ان الأزمة السورية تتجه نحو التسوية والحل السياسي الذي ينسجم مع ما يريده محور المقاومة والذي سيفرض فيه محور المقاومة شروطه لانه الأقوى في الميدان".

وشدد على ان "المناورات والغارات الوهمية والتهديدات الاسرائيلية لن تعوض على الاسرائيلي خسائره، ولن تخرجه من القلق والارباك، ولن تخيف المقاومة ولا اللبنانيين، فالمقاومة التي تعاظمت قدراتها وزادت خبراتها كما ونوعا هي على أتم الاستعداد والجهوزية لمواجهة اي حماقة يمكن ان يقدم عليها العدو ضد لبنان".


"التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، كما ولا يتحمّل الموقع

أي أعباء معنوية أو مادية إطلاقاً من جراء التعليقات المنشورة"


أضف تعليقاً


كود امني
تحديث

عظم الله أجوركم

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

10 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟