السبت, 24 06 2017

آخر تحديث: الجمعة, 23 حزيران 2017 12am

المقالات
موقف الجمعة 23-6-2017

موقف الجمعة 23-6-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017:المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور...

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

الشيخ دعموش في لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017 : طريق المقاومة خيارنا...

الحديث الرمضاني 19-6-2017

الحديث الرمضاني 19-6-2017

  الشيخ دعموش في الحديث الرمضاني 19-6-2017:إظهار الاحترام للأبناء يُعدّ من أهمّ...

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

دعا نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش: الى تحصين لبنان بالوحدة...

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال احتفال  بعيد المقاومة...

  • موقف الجمعة 23-6-2017

    موقف الجمعة 23-6-2017

  • لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

    لقاء علمائي في مليتا في يوم القدس العالمي 21-6-2017

  • الحديث الرمضاني 19-6-2017

    الحديث الرمضاني 19-6-2017

  • احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

    احتفال تابيني في بلدة اركي 5-6-2017

  • عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

    عيد المقاومة والتحرير في الكفور 25-5-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 23-6-2017: المنطقة تشهد تغيرات وانجازات استراتيجية لصالح محور المقاومة. الشيخ دعموش: المشروع التكفيري الذي تم انشاؤه لإشغال الشعوب عن فلسطين بفتن داخلية، ولضرب المقاومة، هو في طريقه الى الزوال والإنهيار في العراق وفي سوريا . الشيخ دعموش: لم يعد هناك من أفق امام المشروع التكفيري في المنطقة، ولا أفق للمعركة التي تخوضها داعش في العراق وسوريا ، ولا أمل لها في تحقيق أي شيء. الشيخ دعموش: وصول الجيش السوري وحلفائه الى الحدود السورية العراقية من جهة سوريا، وملاقاته للحشد الشعبي من جهة العراق، هو إنجاز كبير يُفشل المخطط الامريكي الاسرائيلي السعودي. الشيخ دعموش: كل الذين كانوا يأملون ويراهنون على إسقاط سوريا من أمريكيين وغير أمريكيين باتوا يعترفون بأنهم كانوا واهمين لأنهم اصطدموا بمقاومة قوية وخابت آمالهم ورهاناتهم. الشيخ دعموش: محور المقاومة في تقدم مستمر ولديه تصميم على مواصلة المعركة حتى الحاق الهزيمة الكاملة بالمشروع الأمريكي الإسرائيلي وأدواته في المنطقة. الشيخ دعموش: على لبنان القوي بجيشه وشعبه ومقاومته ان يلاقي انجازات الجيش السوري والعراقي بطرد داعش والنصرة من جرود عرسال ورأس بعلبك واستئصال وجودهما من الأراض اللبنانية حتى نحمي وطننا واهلنا ونعزز من استقراره وأمنه. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 16-6-2017: التفاهم على القانون الجديد جنب البلد الفوضى وانصف معظم القوى السياسية. الشيخ دعموش: حزب الله دعا منذ البداية الى قانون انتخابي يعتمد النسبية، وما تم إنجازه والتفاهم عليه في الحكومة ينسجم مع ما كنا ننادي به، وينصف معظم القوى السياسية‘ ويقربنا من إيجاد تمثيل حقيقي وصحيح. الشيخ دعموش: حزب الله عمل طيلة الفترة الماضية، ومن موقع الحريص على الإستقرار الداخلي، على تذليل العقبات وتقديم التسهيلات من أجل إنجاز التوافق على هذا القانون. الشيخ دعموش: البلد بحاجة إلى قانون جديد وإلى انتخابات نيابية، وكنا ندرك ان الفراغ والتمديد وقانون الستين ليسوا في مصلحة البلد. الشيخ دعموش: التفاهم على القانون الجديد: جنب البلد الفوضى وما لا تحمد عقباه، وانصف معظم القوى السياسية . الشيخ دعموش: التفاعم على القانون الجديد قام على أساس وطني وليس على أساس طائفي أو مذهبي. الشيخ دعموش: الانتخابات النيابية ستجري وفق قانون جديد، سيكون باستطاعة اللبنانيين من خلاله إنتاج برلمان جديد تتمثل فيه كل الأطراف بأحجامها على أساس صحيح وسليم.

الصفحة الرئيسية

الغش والتدليس( 14)

 الشيخ دعموش في الحديث الرمضاني 29-6-2016: الغش وسوء الائتمان يكشف عن طمع وجشع الإنسان وحرصه وأنانيته.عن رسول اللَّه ‏(ص) أنه قال في حديث المناهي: "ومن غشَّ مسلماً في شراء أو بيع فليس منّا، ويحشر يوم القيامة مع اليهود، لأنهم أغشّ الخلق للمسلمين.

"وقال (ص) في حديث آخر: "ومن بات وفي قلبه غشّ لأخيه المسلم، بات في سخط اللَّه وأصبح كذلك حتى يتوب‏".

الغش والخيانة وسوء الائتمان والخداعوالتدليس والإحتيال كلهامفردات وعناوين لمعنى واحد، يجمعها فساد الإنسان, وتجرده عن صفات الصدق والأمانة والوفاء.

عندما تكون شخصية الإنسان فاسدة, وروحه ملوثة, ويسيطر عليه الطمع والجشع وحب المال, فإنه قد يلجأ الى مثل هذه الأساليب الملتوية, الى الغش والتدليس والخداع للحصول على الربح والمال.

الغش وسوء الائتمان يكشف عن طمع وجشع الإنسان وحرصه وأنانيته، فهو يستهدف جمع المال والثروة واكتساب المكانة الاجتماعية، من أي طريق كان،حتى من خلال وسائل ينعدم فيها الصدق والشرف والنبل والكرامة, وتضر بسمعته ومكانته وحرمته.

 

 

والغش بحسب التعريف القانوني: هو خداع الشاري بتبديل ماهية المشترى، أو بتبديل صفاته, حيث يلجأ الغشاش إما الى تغيير طبيعة وماهية الشيء أو الى تغيير أوصافه.

وفي الفقه الغش من المعاملات المحرّمة، وقد وردت في تحريمه عشرات الروايات المبثوثة في المصادر الإسلامية, والتأكيد والشديد على الحرمة الذي نقرأه في الروايات إنما هو ناشىء من أن الغش والتدليس والخداع يضرب الروابط والعلاقات القائمة بين الناس, ويخدش في أخلاق المجتمع, ويؤدي الى إهتزاز الثقة بين أبناء المجتمع.

ويذكر الفقهاء للغش أنواعاً ومصاديق وأمثلة متعددة:

 منها: مزج المبيع المرغوب فيه بغيره مما يخفى، من دون إعلام، من قبيل مزج (السمن) بالشحم, أو خلط الحليب بالماء, أو إضافة الماء الى العصير الطبيعي, وتقديمه على أنه طبيعي خالص.

 ومنها: إظهار الصفة الجيدة في المبيع مع أنها مفقودة واقعاً، كوضع بعض الثمار الجيدة في المبيع مع أنها مفقودة واقعاً، كوضع بعض الثمار الجيدة على وجه الصندوق في حين لا يعثر المشتري داخل الصندوق إلاّ على ثمار رديئة ومهترئة.

فقد مر رسول الله (ص) في سوق المدينة بتاجر يبيع نوعاً من الحبوب حسب ما يبدو، وقد خلط جيده مع رديئه، فقال لصاحبه وهو يرى ظاهر الحبوب:"ما أرى طعامك إلا طيباً".

وعندما سأله عن سعره، أوحى الله عز وجل إليه أن يدس يديه في الطعام، فدس يده في الطعام وأخرج طعاما رديئاً، فاكتشف غش التاجر، فقال (ص) له: "ما أراك إلا وقد جمعت خيانة وغشاً للمسلمين".

نعم ليس ثمة مشكلة على التجار أن يكون لهم من الصنغ نفسه أو من البضاعة نفسها (أرز، قمح، عدس خضار ملابس...) عدة أنواع (باب أول، باب ثان... إلخ, أو بضاعة صحيحة أو ستوك.

  وروي عن رسول اللَّه أيضاً أنه قال لبائعة عطور: "إذا بعتِ ‏فاحسني ولا تغشّي، فإنه أتقى وأبقى للمال...".

يقول الحسين بن المختار: قلت لأبي عبد اللَّه‏ الصادق (عليه السلام): إنا نعمل‏القلانس، فنجعل فيها القطن العتيق، فنبيعها ولا نبيِّن لهم ما فيها، قال:"أحب لك أن تبين ما فيها".

ومنها: تزوير العملات, فعن موسى بن بكر قال كنّا عند أبي الحسن(ع) واذا دنانير مصبوبة بين يديه فنظر الى دينار فأخذه بيده ثم قطعه بنصفين ثم قال لي: ألقه في البالوعةحتى لا يباع شيء فيه غش.

ومنها: الغش في الإمتحانات للحصول على شهادات معينة أو تزوير شهادات أو تزوير مستندات رسمية أو غير رسمية او غير ذلك حتى ولو كان التزوير لإثبات حق. فإن كل أشكال التزوير والتلاعب التي من هذا النوع من الغش المحرم.

 وللغش آثار ونتائج غير محمودة على الإنسان, فعن علي (عليه السلام): الغش يكسب المسبة.

 وعنه (عليه السلام): شر الناس من يغش الناس.

 وعنه(عليه السلام: ((المؤمن لا يغش أخاه، ولا يخونه، ولا يخذله، ولا يتهمه.

ورد في رسالة الحقوق للإمام علي بن الحسين (عليه السلام) في بيان حق الصديق, قال: وأمّا حق الخليط فأن لا تغرّه، ولا تغشّه، ولا تكذبه، ولا تغفله، ولا تخدعه.

 فإن غش الصديق تنكّر لعهد الصداقة، وهو أشد إيلاماً وأسوأ أثراً من الغش لغيره.

 

                                                                  والحمد لله رب العالمين

 

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

75 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟