الثلاثاء, 16 01 2018

آخر تحديث: السبت, 30 كانون1 2017 12am

المقالات
كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

نجتمع هنا لنصرة القدس التي تواجه بعد قرار الرئيس الأمريكي تحديا جديدا ومرحلة جديدة وخطيرة...

موقف الجمعة 29-12-2017

موقف الجمعة 29-12-2017

الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 29-12-2017: قرار ترامب كشف الموقف الحقيقي لأمريكا وفضح بعض...

كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

كلمة نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال رعايته حفل توزيع جوائز...

كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

الشيخ دعموش خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017: لا يستطيع أحد أن...

كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في​حزب الله​ الشيخ علي دعموش انه طالما هناك مقاومة وانتفاضة...

  • كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة مارون الراس 30-12-2017.

    كلمة في اللقاء العلمائي نصرة للقدس الذي دعت اليه المنطقة الأولى في حزب الله في الجنوب في بلدة...

  • موقف الجمعة 29-12-2017

    موقف الجمعة 29-12-2017

  • كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب 28-12-2017

    كلمة خلال حفل توزيع جوائز مسابقة ليتفقهوا التي نظمتها وحدة الأنشطة الثقافية في مجمع السيدة زينب...

  • كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

    كلمة خلال اسبوع الشهيد باسم احمد الخطيب في ديرسريان 24-12-2017

  • كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

    كلمة في اسبوع الحاج حسين جعفر في انصارية 17-12-2017

 
NEWS-BAR
الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 29-12-2017: قرار ترامب كشف الموقف الحقيقي لأمريكا وفضح بعض الأنظمة العربية المتواطئة . الشيخ دعموش: محور المقاومة حسم المعركة مع داعش في العراق واستعاد كل المناطق التي أحتلها ،وللمرجع آية الله السيد علي السيستاني وللحشد الشعبي وللجيش العراقي وللشعب العراقي دورهم الكبير في تحقيق هذا الانجاز التاريخي للعراق. الشيخ دعموش: في سوريا لم يستطع الأمريكي ومعه كل حلفائه إسقاط النظام بالرغم من كل أشكال الدعم الذي قُدم للمجموعات الإرهابية على مدى أكثر من ست سنوات. الشيخ دعموش: يمكننا ان نعتبر هذا العام 2017 هو عام القضاء على داعش وأحلامه ودولته المزعومة في العراق وسوريا. الشيخ دعموش: سجّل التاريخ أن الذي هزم داعش واسقطه وأسقط مشروعه ودولته في المنطقة هو محور المقاومة وليس أميركا كما يتبجح الرئيس ترامب. الشيخ دعموش: المقاومة في لبنان استطاعت خلال العام الماضي في مواجهة العدو الإسرائيلي تثبيت معادلة الردع، وفي مواجهة الإرهاب التكفيري أن تحرر الجرود الشرقية مع سوريا من الجماعات الإرهابية، من النصرة وداعش، وان تصنع للبنان نصرا جديدا وتحريرا ثانيا، وأن تحمي لبنان من الجماعات الإرهابية. الشيخ دعموش: استطاع لبنان أن يتجاوز أزمة سياسية كبيرة افتعلتها السعودية لضرب الإستقرار فيه بوحدته الوطنية وتماسكه الداخلي وشجاعة وحزم رئيس الجمهورية ومؤازرة رئيس مجلس النواب وحكمة الأمين العام لحزب الله. الشيخ دعموش في خطبة الجمعة 22-12-2017: على الأمة كلها أن تكون الى جانب الشعب الفلسطيني في معركة الدفاع عن القدس. الشيخ دعموش: القرار الامريكي المتعلق بالقدس هو انتهاك للاديان وللمقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية. الشيخ دعموش: الولايات المتحدة بقرارها الأحمق وإصرارها عليه باتت معزولة عن العالم. الشيخ دعموش: الولايات المتحدة تلقت صفعتين وانتكاستين الأولى حين صوت 14 عضوا ضد القرار في مجلس الامن ووحدها اميركا تمسكت به واستخدمت حق الفيتو، والثانية ما جرى بالأمس في الجمعية العامة للامم المتحدة، حيث إن 128 دولة رفضت القرار الامريكي بينما قبلت به 9 دول فقط. الشيخ دعموش: ما جرى هو انتكاسة وخيبة أمل ليس لأميركا وحدها بل لإسرائيل أيضا التي يجب أن تشعر بالعزلة وأن تحاسب على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني وخصوصا تلك الجرائم التي ترتكبها بحق الاطفال والنساء والمقعدين. الشيخ دعموش: على العالم ان يعرف حقيقة الولايات المتحدة وانها دولة ترعى الارهاب وتقف في وجه الارادة الدولية وتريد ان تفرض قراراتها على العالم بالتهديد والوعيد. الشيخ دعموش: ندعوا الشعوب العربية والإسلامية الى تصعيد تحركها دعما للشعب الفلسطيني في انتفاضته بوجه الصهاينة.

الشيخ دعموش في ندوة سياسية في برج الشمالي 23-5-2015: ليس أمام السعودية سوى الاعتراف بفشل عدوانها على اليمن والرضوخ للحل السياسي.

رأى سماحة الشيخ علي دعموش خلال ندوة سياسية في بلدة برج الشمالي: أن المواجهة مع التيارات التكفيرية هي مواجهة فكرية وسلوكية ومواجهة ميدانية أمنية وعسكرية.وقال: التحدي الكبير أمامنا اليوم هو كيف نقدم سلوكاً إسلامياً منسجماً مع قيم الإسلام وأخلاقه ومع سيرة نبينا محمد (ص) التي كانت تقوم على الرفق واللين والرحمة والتسامح والتواضع مع الآخرين, ونقدمه كنموذج إسلامي بديل عن النموذج السيء الذي تقدمه التيارات التكفيرية عن الإسلام..

 

معتبراً: أن سلوكنا الذي يستند إلى قيم الإسلام الصحيحة يشكل أبلغ وسيلة لفضح وكشف انحراف التيارات التكفيرية وبعدها عن قيم الإسلام وسلوكه الرحيم.

وتطرق إلى أوضاع المنطقة فأشار: إلى أن دول الخليج تخشى تعاظم قوة إيران في المنطقة خصوصاً بعد الاتفاق النووي, ولذلك فإنها تسعى إلى عرقلة الوصول إلى اتفاق, وإلى الحد من الدور الإيراني في المنطقة, لتحقيق توازن بينها وبين إيران في المنطقة.

ولفت: إلى أن الولايات المتحدة لا ترى بديلاً عن الاتفاق النووي مع إيران خصوصاً بعد استبعادها خيار الحرب، كما أنها باتت تتعامل مع إيران في المنطقة كقوة موجودة تفرض حضورها وتدعو دول المنطقة إلى ضرورة الحوار معها.

وقال: إن دول الخليج كانت تطمح في قمة كمب ديفيد توقيع معاهدات دفاع مشتركة مع الولايات المتحدة تكون ملزمة ضد الأخطار الخارجية, وتزويدها بطائرات وصواريخ بالستية متطورة تحت حجة منع إيران من تدمير محطات تحلية المياه، إلا أن الأمريكي رفض فكرة المعاهدات الدفاعية المشتركة وفكرة التسليح بسبب الفيتو الإسرائيلي ورفض واشنطن الدخول في حروب مباشرة.

واعتبر أن الزمن الذي كانت تأخذ فيه أمريكا أموالاً من دول الخليج وتقاتل بالنيابة عنها قد ولَّى، فالولايات المتحدة باتت تستنفذ أموال الخليج في بيعهم الاسلحة، وتدعهم يقاتلون لوحدهم.. وهذا ما يحصل في اليمن.

وأكد: أن العدوان السعودي على اليمن وبالرغم من مرور شهرين على العدوان فشل فشلاً ذريعاً في تحقيق أي من أهدافه المعلنة وغير المعلنة، وأن القبائل اليمنية باتت تخترق الحدود السعودية وتحقق إنجازات عسكرية في النقاط الحدودية التابعة للحرس الوطني, وأنه ليس أمام السعودية سوى الاعتراف بالفشل والرضوخ للحل السياسي بلا شروط..

 

 

 

 

 

 

إضاءات

تابعونا عبر:

FacebookTwitterRSS Feedyoutube

المتواجدون حاليا

27 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

استطلاع رأي

ما رأيك بالموقع؟